في الحاجة إلى المطالبة بتعديل مدونة الأسرة الآن

ورغم الارتياح الذي خلفته مبادرة تكسير طابو قدسية هذا النص الوضعي، إلا أن الحركة النسائية المغربية لم تكن راضية كل الرضا عن كل التعديلات التي شملت مدونة الأحوال الشخصية، وأتمرت مدونة الأسرة، ذلك أنها ظلت ترصد ثغرات يكشفها الواقع والقضايا التي تعرض على أنظار المحاكم، وتكشف أنه، باعتماد هذه المدونة، مازال المغرب بعيدا عن بلوغ المساواة، وحماية النساء من بطش العادات والتقاليد، التي قد تكون بعض بنود مدونة الأسرة بمضامينها الجديدة تقننها وترسخها، عوض محاربتها والتصدي لها.

Read more