رجال ورجال الأمن بالجديدة : جبران سميري رئيس فرقة الدراجين عيون لا تنام اسم يرعب جميع المجرمين والمخالفين للقانون

الخبر المغربي / بقلم نور الدين لماع 

عيون ساهرة على ضمان أمن المواطنين .
جبران سميري رجال يستحقون التنويه بمدينة الجديدة .
ينخرط جهاز الأمن بقوة في تنزيل الإجراءات الاحترازية الرامية لكبح انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 وذالك منذ ظهور الفيروس بتشديد المراقبة على مستوى مدينة الجديدة .
وفي نقاط متفرقة بالمدينة تنتشر فرق الأمن تحت اشراف “” جبران سميري رئيس فرقة الدراجين “” للمراقبة والتدخل السريع ضد كل من سولت له نفسه خرف القانون أو التعدي على المواطنين وبالخصوص بالنقط السوداء المعروفة بالاجرام
كان ومازال جبران سميري واحدا وبمعية فريقه من الذين ساهموا في محاربة فيروس كورونا من الانتشار وذالك بتدخلاته المحكمة لردع المخالفين لحالة الطوارئ بموجب الإجراءات التي اقرتها الحكومة بتطبيق حظر التنقل الليلي من الساعة التاسعة ليلا إلى الساعة الخامسة صباحا مع منع التنقل باستثناء حالات خاصة . ومن خلال جولاتنا وتتبعنا للوضع حيث بدت جميع الشوارع ومداخل المدينة خالية من أية حركة باستثناء بعض الحالات المستعجلة .
ومن خلال هذه الدورية يوميا التي تجول شوارع وأزقة مدينة الجديدة ليلا ونهارا برئاسة جبران سميري من ضبط وايقاف عدد كبير من المجرمين والمخالفين وكذالك المراقبة الدقيقة المعبأة للحفاظ على الأمن والسكينة وحماية الممتلكات العامة والخاصة مستعينا بالتجربة والخبرة في الميدان وهو ما جعل عناصره تنخرط بقوة في السهر على ضبط المنحرفين وكذا المخالفين باحترام للقرار الحكومي منذ ظهور الوباء وحالة الطوارئ الصحية .
وفي هذا السياق فإن المراقبة للدوريات المتحركة تظل العين التي لا تنام في تطبيق القانون الذي يروم حماية الساكنة من المجرمين ومحاربة الجريمة بكل أشكالها .
فتحية عالية لرئيس فرقة الدراجين جبران سميري وتحية عالية للفرقة المتحركة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *