مستقبلنا رهين باختيارنا

الخبرالمغربي/ بقلم عبد المطلب متيقن

ونحن على بعد أيام قليلة من الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.والتي نتمنى صادقين ان يختار من خلالها المواطن المغربي. المرشح المناسب. والذي سيكون على عاتقه مسؤولية المنطقة التي يمثلها بكل شفافية ومصداقية ونزاهة…وليس قضاء خمس سنوات كعطلةصيفية (مرور الكرام) وبدون اهداف تحقق على أرض الواقع او تغيير…ولكن بيت القصيد في هاته المرحلة أيضا هو رصدنا لتحركات بعض الجمعيات التي دخلت على الخط للضغط على بعض المواطنين من اجل اختيار حزب او مرشح معين وهذا في حد ذاته خرق للقانون ونسيت دورها الاساسي الذي يتجلى في الاعمال الاجتماعية والانشطة الثقافية والترفيهية والرياضية ولا ننسى ايضا دورها في هاته الانتخابات منها : حث المواطن وتشجيعه على القيام بالواجب الوطني في ظل عزوف البعض عن التصويت ونتمنى من الجمعيات التزام الحياد في مثل هذه المناسبات الحساسة والوقوف مع المواطن جنبا إلى جنب في باقي الاكراهات الاخرى…والشكر موصول لكل فعاليات المجتمع المدني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *