غضب المواطنين على قرار الحكومة بمنع صلاة التراويح بالمساجد يخرجهم للاحتجاج

 

الخبرالمغربي/ بقلم نور الدين
من مصادر مطلعة قررة الحكومة المغربية عدم السماح بإقامة صلاة التراويح داخل المساجد خلال شهر رمضان الفضيل وهو الشيء الذي أغضب فئة كبيرة من المجتمع المغربي ودفعهم إلى وقفات احتجاجية للتعبير عن رفضهم لهذا القرار .
ويدخل قرار منع صلاة التراويح في المساجد للسنة الثانية على التوالي منذ ظهور الجائحة ضمن التدابير المشددة التي اتخذتها السلطات المغربية لمحاصرة انتشار فيروس كورونا كوفيد 19 والسلالة المتحورة .
ومن نفس المصدر أعلنت الحكومة المغربية عن قرار حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني يوميا من الساعة الثامنة ليلا إلى الساعة السادسة صباحا باستثناء الحالات الخاصة مع الإبقاء على مختلف التدابير الاحترازية المعلن عنها سابقا .
ولقد تحدى هذا القرار العشرات من المواطنون المغاربة الذين اعتبروه قرار غير صائب وخرجوا في مسيرات احتجاجية بكل من مدينة الفنيدق وطنجة ومدن أخرى للمطالبة بفتح المساجد لصلاة التراويح معبرين عن غضبهم وتداولتهم
تسجيلات وتعاليق على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يرددون شعارات هذا عيب هذا عار الإسلام في خطر والشعب يريد صلاة التراويح قبل أن تتدخل السلطات لتفريقهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *