الشرطة السياحية بالجديدة أقنعت ام لا..

 

الخبر المغربي / بقلم رشدي التباري 

المغازلة لانحبدها في تمحيصنا و قراءتنا  للاشياء التي نغوص في اعماقها اما إعطاء الحق لصاحبه ولو بالمدح فهذا يعتبر من شيم ونبل ومصداقية الصحافة النزيهة هاته المقدمة تحيلنا الى التطرق لموضوع يتحتم علينا الخوض فيه وهو اي دور تلعبه الشرطة السياحية في مدينة الجديدة؟  ان متابعتنا الدقيقة لهاته الشرطة التي يتراسها السيد ش ع اغدقت الساكنة بالامن من خلال حملتها التمشيطية اليومية و اعادتنا الى العهود الماضية التي كانت تنعم بها المدينة بالهدو ء ويتجلى عملها بتضييق الخناق على المجرمين واقتيادهم بل واعتقالهم احيانا كتيرة والواقع يتبت  هذا ويجليه َمقارنة بسيطة بين الأمس واليوم تفضي الى الخلاصات التالية:  تراجع نسبة الجرائم التي كانت تقع في المدينة والاحياء المهمشة، ولاحظنا غياب السلوكيات والمظاهر المخلة بالأخلاق والآداب العامة التي كانت تنخر جسم ساكنة الجديدة بسبب غياب الوعي بخطورتها على القيم الإسلامية، تشبع وشيوع الساكنة بثقافة الاطمئنان هذه بعض الشدرات ان أصح التعبير التي وقفنا أمامها ورصدناها ليقف الجديدي و الزائر  على حد سواء أمام زمرة من التدخلات والتي تقوم بيها الشرطة السياحية ليل نهار والمجهودات الجبارة في التصدي الى بعض الخارجين عن القانون .

في الاخير لايفوتنا الا التنويه بالمجهودات الجبارة لجميع العناصر الأمنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *