لماذا يغيب النظام المعلوماتي ببعض الجماعات باحد اولاد افرج؟

الخبرالمغربي

تعتبر منطقة احد اولاد افرج اقليم الجديدة احد ابرز المناطق الفلاحية المصنفة لما تنعم به من خيرات طيلة السنة بحكم اراضي السقي والري التي تغطي معظم الاراضي الفلاحية، ناهيك عن وجود احد اكبر الاسواق الاسبوعية سوق حد اولاد افرج وبالتالي سوف تتحصل على مداخيل مالية تمكنها من تلبية حاجيات السكان والنهوض بالمنطقة ككل، لكن ما اسغربنا له هو ملاحظتنا لبعض الجماعات التي لاتزال تشتغل بالقلم والورقة ونحن على مشارف 2021 في غياب تام للتكنولوجيا التي اصبحت امرا حتميا فاغلب الجماعات والادارات والمؤسسات العمومية تشتغل بنظام معلوماتي مايسهل العمل وكذا التخفيف من الضغط على الموظفين، فلماذا لازالت هذه الجماعات تفتقر لهذه المعدات الضرورية؟ مايجعلنا نطرح اكثر من سؤال عن دور المسؤولين والمنتخبين بهذه المنطقة الحيوية.
فهل من التفاتة ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *