ظاهرة البناء العشوائي تعود بقوة لجماعة سيدي الطيبي . فمن المسؤول؟؟

الخبر المغربي/ خديجة فتاح

شهدت جماعة سيدي الطيبي خلال الاونة الاخيرة انفجارا في البناء العشوائي بشكل لافت وخطير وخصوصا بمنطقة الزمراني والجبل والمناطق القروية المحيطة بها، الشيء الذي ترتب عنه ظهور آفات اجتماعية خطيرة كالكريساج في واضحة النهار وامتناع السلطات عن منح شواهد السكنى للوافدين الجدد؛ مما اثار سخط الساكنة في غياب اي تواصل او حوار للسلطات المعنية مع فعاليات المجتمع المدني التي نددت واستنكرت الامر تحت لواء حركة اوفياء العرش للدفاع عن حقوق الإنسان والتنمية المستدامة وقد توصلت الجريدة بنسخة من البيان الاستنكاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *