قاصر يقطع يد حارس ليلي باقامة ادماج بالدار البيضاء .

الخبرالمغربي
تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت 26 شتنبر الجاري، من توقيف قاصر يبلغ من العمر 17 سنة، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض المفضي لعاهة مستديمة.

وكان المشتبه فيه القاصر، رفقة شخص آخر، قد دخلا في خلاف مع حارس ليلي بحي “الإدماج” بمنطقة مولاي رشيد بمدينة الدار البيضاء، بسبب خلافات سابقة بينهم، حيث أقدما على تعريضه للضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض، مما تسبب في بتر يده اليسرى، وذلك قبل أن يسفر التدخل الفوري لعناصر الشرطة عن توقيف واحد منهما بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وقد تم إيداع المشتبه فيه القاصر تحت تدابير المراقبة رهن إشارة البحث التمهيدي الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، فيما لازالت الأبحاث والتحريات جارية بغرض توقيف المشتبه فيه الثاني بعدما تم تحديد هويته الكاملة فيما لازال الضحية بقسم المستعجلات ابن رشد من اجل ارجاع يديه المبتورة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *