قانون اجيارية ارتداء الكمامة هل هو حبر على ورق؟

الخبر المغربي

في ظل الارتفاع المهول للحالات المؤكد اصابتها بفيروس كورونا المستجد، لازال بعض المواطنين غير مكترثين بخطورة الوباء وضاربين عرض الحائط ارتداء الكمامة التي صادق مجلس الحكومة الخميس الماضي على ضرورة واجبارية ارتدائها؛ والزم كل مخالف غرامة مالية تقدر ب 300 درهم، ناهيك عن التجمعات وعدم احترام مسافة الامان واكتظاظ المقاهي رغم ان الكل يتابع الحالة الوبائية ببلادنا وتطورها.
ما يطرح اكثر من علامة استفهام فهل المواطن المغربي لازال في امس الحاجة من جديد لحملات تحسيسية من اجل احترام الإجراءات الوقائية الإحترازية؟ ام هو استهتار وعدم اللامبالاة بخطورة الامر وهذا غير مقبول بثاثا.
فالى متى سيستمر هذا التراخي وامام صمت السلطات المحلية التي تتباع الوضع دون التدخل والتطبيق الصارم للقانون والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه عدم احترام ارتداء الكمامة التي اصبحت اجبارية والزامية بقوة القانون؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *