أكثر من 70 ناشطا حقوقيا من الوجوه البارزة في الحراك الجزائري يقبعون في السجن

أفرجت السلطات الجزائرية  على إطلاق سراح  أربعة نشطاء من قادة الحراك وعلى رأسهم كريم طابو زعيم الحزب الديمقراطي الاجتماعي ، حزب قيد التاسيس .غادر كريم طابو السجن ومعه أميرة بوراوي  وسمير بلعربي  وسمير حميطوش  ولا زال أزيد من 70 ناشطا حقوقيا رهن الاعتقال .

لقد خفت لهيب الحراك بسبب جائحة كورونا بالرغم من إصرار بعض النشطاء على الاستمرار في التظاهر وبالخصوص في مناطق القبايل ، لكن الأغلبية العظمى تنتظر رفع حالة الطوارئ  بشكل نهائي وتحسن الوضع الصحي في البلاد لأجل استئناف النضال والخروج للشارع من أجل استكمال  تحقيق مطالب الشعب بعد أن نجحوا في إرغام الرئيس السابق بوتفليقة على التنحي عن الحكم وتم  الزج بعدد من المسؤولين السابقين  في السجن في إطار تصفية حسابات وتهييء الأجواء الملائمة للفريق الحاكم الجديد .

إعداد  : جاد الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *