جمعيتان تنجزان أكبر جدارية بابن مسيك بالبيضاء اعترافا بمجهودات مواجهة كوفيد-19

بقلم عطاء الله عبد الرحيم

اسدل الستار بمنطقة ابن مسيك بالدار البيضاء على اكبر لوحة جدارية رسمت على سور مدرسة إخوان الصفا بشارع 6 نونبر وشكلت عربون وفاء وشكر واعتراف للعديد من الشخصيات و الاطقم والفرسان ممن شاركوا بمجهودات طويلة في مواجهة جائحة كورونا التي تعرفها بلادنا، من رجال واعوان سلطة ورجال تطبيب وممرضين ورجال أمن ودرك ووقاية مدنية ورجال تعليم ومسؤولين وجمعويين وإعلاميين وكل من كانت له بصمة في مواجهة هذا الوباء الخطير.

حضر عملية رفع الستار مجموعة من المسؤولين ورجال السلطة بالمنطقة في حفل عرف إجراءات احترازية لم تتجاوز مدته الساعتين؛ تم خلاله تقديم كلمات بعد أداء النشيد الوطني وكلها كانت عبارة عن تنويه بهذا الإنجاز والمبادرة الجميلة التي يقف وراءها غيوريين على منطقة ابن مسيك سيدي عثمان بالدارالبيضاء، وخاصة أعضاء وأطر من جمعية أساس للشطرنج بن مسيك وجمعية الشابي للثقافة والتربية ممن ساهموا لمدة فاقت الأسبوع في تقديم وإنجاز عمل وطني رائع وسجلوا بالتالي اسمهم من خلال جدارية ضمن ثلاث لوحات فنية ذات قيمة كبرى … وهو ما لقي استحسانا وتنويها لا من طرف الجهات المسؤولة وسلطات المنطقة ولا من طرف الساكنة التي تفتخر بمثل هؤلاء الجمعويين…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *